ان الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب تنطوي على فوائد علاجيه عند اقتناءها في المنازل , فهي تساهم في تخفيض إرتفاع ضغط الدم , والحد من نوبات التوتر والاكتئاب ………. تلك نتيجة لأحدث دراسة علمية حول هذا الموضوع قام بها فريق من علماء النفس في إحدى الجامعات الأمريكية .

اختار العلماء مجموعة كبيرة ممن يعانون سرعة الغضب والتوتر وارتفاع ضغط الدم , وطلبوا منهم اقتناء حيوان
أليف من أحد المتاجر المشهورة يبيع الحيوانات النظيفة المدربة.. وبعد أشهر قليلة من اقتنائها اكتشف الباحثون أن حالات التوتر والاكتئاب انخفضت إلى النصف , بالمقارنة مع مجموعة أخرى لم تقتن هذه الحيوانات , كما تحسنت مستويات إرتفاع ضغط الدم عند المجموعة الأولى

وتعزز هذه الدراسة الملاحظات القديمة لبعض المعالجين حول أهمية اقتناء حيوانات أليفة نظيفة , لكن هذه الدراسة تعتبر الأولى من حيث اخضاع الملاحظات القديمة لتجارب عملية شملت العشرات من مرضى التوتر والقلق وسرعة الغضب ..
وأثبتت فوائد هذه الحيوانات في علاج بعض الأمراض النفسية أو على الأقل التخفيف من وطأتها

كما أن الحيوان المنزلي ينمي بعض المهارات لدى الطفل ومن أشهر هذه الحيوانات القطط الأليفة ولا شك أن في اقتنائها فوائد تربوية لأطفالنا منها:

* تعلمه النظافة العامة :- القطط من أنظف الحيوانات، فهي تقضي ساعات طوال تنظِّف نفسها وهي بذلك تمثل أنموذجاً يُحتذى للنظافة العامة
* تعلم الطفل الولاء، العطف، المشاركة، والحب غير المشروط………..وهى الصفات الهامة التى ينبغى أن تُغرس فى الطفل منذ الصغر.

* تعلمه تحمل المسئولية : من خلال عناية أطفالنا بتغذية حيواناتهم ورعايتها تعلُّم للرحمة والمسؤولية

* الرفقة الجيدة : من خلال التعامل مع شيء حي يتحرك ، بعد قضاء أطفالنا لساعات طوال في المذاكرة والدرس أو أمام الكومبيوتر

* حب الاستكشاف : يحفز وجود القطط دوافع التعلم والإبداع لدى أطفالنا، فهم يتعلمون منهم السلوك الاستكشافي
فعندما يدخل القط مكاناً جديداً للمرة الأولى فانه يحاول ان يتعرف عليه ويستكشفه

* تعلم الترقب والصيد : فالقط صائداً ماهراً , فيتعلم منه أطفالنا مهارة الصيد والاستعداد له·