نيجيريا (بالإنجليزية: Nigeria) الاسم الرسمي للبلاد هو جمهورية نيجيريا الاتحادية هي بلد في غرب أفريقيا وأكبر دولة في أفريقيا من حيث تعداد السكان الذي يبلغ 154 مليون نسمة[8]. من موارد الدولة النفط الخام والكاسافا. العملة النيجيريّة هي النايرا. للبلد حدود مع كل من بنين في الغرب، تشاد والكاميرون في الشرق، النيجر في الشمال وخليج غينيا في الجنوب. عاصمة نيجريا هي أبوجا منذ عام 1991 وكانت لاغوس العاصمة السابقة. كانت نيجيريا موقعاً للعديد من الممالك والإمبراطوريات القديمة و تعود جذور الدولة السياسية الحديثة في نيجيريا إلى زمن الاستعمار البريطاني في المنطقة من أواخر القرن التاسع عشر إلى أوائل القرن العشرين عندما كان هناك اثنتين من المحميات البريطانية خلال الفترة الاستعمارية (مستعمرة جنوب نيجيريا و مستعمرة شمال نيجيريا) حيث أنشأت بريطانيا الهياكل الإدارية والقانونية مع الإبقاء على المشيخات التقليدية. نالت نيجيريا الاستقلال في عام 1960، وبعد ذلك عانت من حرب أهلية لعدة سنوات. و قد تناوبت عليها ما بين الحكومات المنتخبة ديمقراطيا الدكتاتوريات المدنية والعسكرية و ينظر إلى الانتخابات الرئاسية لعام 2011 على أنها الأولى التي أجريت بحرية وبشكل معقول إلى حد ما.[9]

غالبا ما يشار إلى نيجيريا باسم “عملاق أفريقيا”، وذلك بسبب اقتصادها و عدد سكانها الكبير .[10] مع ما يقرب من 174 مليون نسمة و نيجيريا هي البلد الأكثر سكانا في أفريقيا والبلد السابع الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم.[11] يعيش في هذا البلد أكثر من 500 جماعة عرقية، وأكبر الجماعات العرقية هي الهوسا و اليوروبا و الإيبو. بالنسبة للدين تنقسم نيجيريا تقريبا مناصفة بين المسيحيين الذين يعيش معظمهم في الأجزاء الجنوبية والوسطى من البلاد و المسلمين و يتركز معظمهم في المناطق الشمالية والجنوبية الغربية. وهناك أقلية من الديانات التقليدية يمارسها بعض السكان الأصليين في نيجيريا مثل الإيبو واليوروبا. وتعرف نيجيريا كقوة إقليمية في أفريقيا.[12][13][14]

في عام 2014 أصبح (الناتج المحلي الإجمالي) لاقتصادها الأكبر في أفريقيا والذي تبلغ قيمته أكثر من 500 مليار دولار و بذلك تفوقت على جنوب أفريقيا لتصبح الاقتصاد ال26 الأكبر في العالم.[15][16] وعلاوة على ذلك، فإن نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي 11 في المئة فقط ( أقل من نسبة 85 في عام 2012),[17]

بحلول عام 2050 من المتوقع أن تصبح نيجيريا واحدة من أكبر 20 اقتصادات في العالم.[12] وقد لعبت احتياطيات النفط في البلاد دورا رئيسيا في تنامي الثروة. وتعتبر نيجيريا السوق الناشئة للبنك الدولي.[18] وهي أيضا عضو في مجموعة النعناع. و هي مدرجة أيضا من بين الاقتصادات “التالية أحد عشر” لتصبح من بين الأكبر في العالم. ونيجيريا هي عضو في منظمة الأمم المتحدة و الاتحاد الأفريقي و منظمة أوبك الأمم المتحدة و منظمات دولية الأخرى.