معلومات قيمه وجيده عن النمل سبحانك ربي مااكرمك من اجمل معلومات الحيوانات

 

يقول تعالى عن سيدنا سليمان عليه السلام في قصته عندما قدم إلى وادي النمل مع جنوده: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18].

 و من منا لم يسمع عن قصة النمل مع سيدنا سليمان عليه السلام ..

من خلال هذه الاية الكريمة نرى اوجه الاعجاز في هذه المخلوقة الصغيرة

و لكن دعونا أولا نأخذ نظرة شاملة أو ان صح التعبير لمحة عن النملة

تعريف النمل:

حيوان من طائفة الحشرات تنتمى لفصيلة Formicidae من رتبة غشائية الاجنحة يوجد عشات آلاف من أنواع النمل في العالم و تعتبر النملة من الحشرات الاجتماعية فيهي تعيش في جماعة  لا يمكن ان تعيش بصورة منفردة، تشكل مستعمرات او أعشاش تحوي أكثر من ملايين الأفراد ، تختلف هذه الاعشاشا من نوع  الى أخرى،

 

هذه المجتمعات تكون منظمة و أفرادها متعاونين حتى وصفت بأنها كائن عملاق  لأنها تعمل ككائن واحد منسق ، و يمثل النمل مابين 15 الى 20% من الكائنات الحية على وجه الأرض فهو يحتل مساحة واسعة من الأرض

 

فبيت النمل مقسم ففيه حجرات للصغار, وهناك حجرة خاصة للملكة, وحجرات تستخدم كمخازن للطعام,

و لكل فرد من أفراد النما وضيفة محددة

فمنهم من يهتم بالحراسة و أخرى مسؤول على التنظيف و يوجد من هو مسؤول على الفلاحة

فلا نتعجب حقا ان مجتمع النمل فاق نجاحه مجتمع البشر

حتى عام 2006 هناك حوالي 11,844 نوع معروف من النمل ينتشر النمل في مختلف أنحاء العالم باستثناء القطب الجنوبي و معظمه يعيش في المناطق الحارة
و ينتشر النمل في مختلف الاماكن فتجده على الاشجار و تحت الارض و فوقها .

و يتعدد أشكال النمل فهو يتواجد بانواعا مختلفة الحجوم والالوان.

 

لقد تبين من الملاحظة التامة للنمل باستخدام أجهزةٍ للمراقبة والتصوير والأجهزة الفوق سمعية لرصد الأصوات والحركات أن النمل أمة كأمة البشر لها قانونها الاقتصادي خاص توفير و الاحتياط لوقت الحاجة فالنل له طريقته الخاصة في حفظ المخزون حتى لا يفسد

كما لها نظام  سياسي من ملوك و رؤساء وقادة .

وفي النظام الاجتماعي من أسر و جماعات .

وفي النظام العسكري يوجد الجيوش دورهم الحماية.

و قد عرف النمل منذ القدم وحسب المختصين منذ العصر الطباشيري فهي مخضرمة عايشت الديناصورات “موجودة منذ 92 مليون سنة”

و مجتمع النمل يشبه تقريب محتمع النحل ففي كل مجتمع توجد ملكة واحدة عملها و ضع البيض و أغلب النمل هو من صنف العاملات

بلاضافة الى مجموعة من ذكور النمل، عملها محصور في التزاوج فقط في تلقيح الملكة و يعنبر النمل من اطول الحشرات عمرا فهو يعيش من بضعة اشهر الى عدة سنوات و قد يصل عمر الملكة الى 20 سنة

إنها نملة صغيرة لا نكاد نحسّ بها، ولكنها على درجة عالية من التعقيد، فسبحان الله!

وصــف النمل :

 

النمل حشرات إجتماعية حيث انها تعيش في مجتمع واحد مكتمل تسودها مجموعات يصل عددها حوالي مئات الالاف و أحيانا الملايين من أفراد النمل، ولهذا المجتمع ملكة تبيض كل 3 ثواني أي بمعدل المئات في اليوم، حتى ولو هاجمها أي معتد قتل العديد من النمل فإن الملكة تقوم بوضع البيوض، يقوم كل فرد بعمله داخل المستعمرة، ولا يستطيع التهرب منه، والنمل يضحي بنفسه من أجل المستعمرة، فهو يفعل الازم لكي يحمي المستعمرة، ومجتمع النمل منظم تنظيما تاما، لانك لن تصادف أي أحد من النمل جائعا أو بدون مسكن في الاكثر المجتمعات تنظيما بعد البشر، والنمل موجود منذ العصور الموغلة في القدم، ولان لنتكلم عن جسم النمل، يبلغ متوسط الطول عند النملة 2 مليمترا أو حتى الى 25 ميليمترا، للنملة رأس كبير قياسا مع حجمها، ولديها قرون إستشعار في مقدمة الرأس، وهو المحرك الاساسي للنملة، لانها لاترى و لاتسمع فبدون قرون الاستشعار النملة هالكة، لها بطن بيضاوي الشكل وخصر نحيف صغير، ولها فكين قويين، وقد أثبث العلم أن للنملة فكا أقوى من التمساح، وهذه المخلوقة الصغيرة الضعيقة، تهاجم فريستها بفكيها أسرع من أي حيوان آخر، و دور الفكين حمل الاشياء الثقيلة بالنسبة لها للمستعمرة، ولرأس النمل دماخ معقد من الخلايا المجهرية و العصبية، وتستطيع من خلال هذا الدماخ الصغير التفكير به وإجراء الحساب الازم (سبحان الله)، وللنملة ستة أرجل وهوائيين (قرون الاستشعار)، والله تعالى وبركاته زودة النملة بالقدرة على إفراز مادة كميائية تساعد الطبيعة على النظافة (مادة مطهرة)، تستطيع من خلاله ان تعقم عشها و تطهير بيوضها، ولولا هذه المادة لهلكة النملة، وللنملة عيون معقدة مركبة تستطيع من بواسطتها الاشياء، لكن رغم تلك العيون تبقى رؤيتها ضعيفة، ولهذا السبب النمل يقضي معظم حياته في الظلام.