افتتح في مركز التصميم الحديث “مود ديزاين” بموسكو معرض فني كبير لم تشهده روسيا من قبلُ، حيث تتاح للزائرين فرصة التعرف عن كثب على أعمال فنية متنوعة أبدعها خلال السنوات الـ15 الأخيرة من مشواره المهني المصمم الصناعي المصري المولد المشهور عالميا كريم رشيد.
وكريم رشيد مصمم صناعي مصري، وقد أصبح اسمه معروفا في شتى أنحاء المعمورة. دخل كريم رشيد عالم التصميم منذ 25 سنة وقطع فيه دربا طويلا اكتسب خلاله شهرة واسعة وأصبح أسطع نجم في سماء التصميم الصناعي العالمي. كما حصل على العشرات من الجوائز الدولية في مجال التصميم الصناعي وفن العمارة.
وبدأ الفنان نشاطه المهني كمصمم للأزياء والساعات والأحذية، ثم عمّمه على فضاءات أخرى، منها تصميم الأدوات المنزلية والسيارات والفنادق والمطاعم.
ويتميز عمل المبدع ليس باستخدام أحدث المواد والتقنيات فحسب، بل وبطموحه إلى أن تكون ابتكاراته مفيدة ونافعة للناس في حياتهم اليومية.

يتضمن أكثر من 100 عمل متنوع  خرج من تحت اليد الفنية لكريم رشيد، ابتداءا من المصابيح وشتى أصناف الأثاث إلى الزهريات والزجاجات للعطور.
وليس فقط يستطيع الزوار أن يستمتعوا بالنظر إلى الأشكال المثيرة وغير المألوفة للتحف المعروضة فحسب، بل بامكانهم ان يجرّبوها بأنفسهم ليتأكدوا من كونها مريحة.
وبفضل تجاربه الجريئة في مجال التصميم يوسع كريم رشيد حدود التصورات التقليدية حول الأشكال والقيم الفنية والجمالية، إذ يحاول أن يجمع بين العالم الواقعي والعالم الافتراضي، وكذلك بين الطبيعة والتقنيات العالية.